Categories
الدوري المصري الدوري المصري

اعتراض ومشادة ثم اعتذار.. في الجول يكشف ما حدث بعد مباراة الجيش والمحلة


دخل أفراد من الجهازين الفنيين لـ طلائع الجيش وغزل المحلة، في مشادة بعد نهاية مباراة الفريقين.

طلائع الجيش أوقف انتصارات غزل المحلة، وتغلب عليه بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد بالجولة 21 للدوري المصري.

ونشبت المشادة بين عبد الحميد بسيوني المدير الفني لـ طلائع الجيش، وأفراد من الجهاز الفني لـ غزل المحلة بعد اللقاء، بسبب لقطة حدثت خلال المباراة.

FilGoal.com علم من مراسله في الملعب أن بسيوني طالب لاعبه عمرو مرعي بتعطيل اللعب والوقوف أمام الكرة حتى يمنع لاعبي المحلة من استئناف اللعب سريعا.

بعد اللقاء، توجّه خالد عيد المدير الفني لـ غزل المحلة إلى محمد عادل حكم اللقاء، ودخل الطرفان في مناقشة ودية بشأن بعض اللقطات في المباراة.

لكن الأزمة حدثت عندما تلقى بسيوني لوما قويا من أفراد في الجهاز الفني لـ غزل المحلة –ليس من بينهم خالد عيد- بسبب مطالبته لاعبه مرعي بتعطيل اللعب، ليحدث تراشق لفظي سريع.

رد الفعل

لاحقا وفي تصريحات للصحفيين، ظهر بسيوني هادئا وقال: “أعتذر لـ غزل المحلة، أي شخص يحب كرة القدم سيحب غزل المحلة”.

وبرر: “لم أقصد أن أحتد على جهاز الغزل، ما حدث مجرد شدة ملعب، لكن من حقي أن أطلب من لاعبي تعطيل اللعب”.

وأتم: “سعيد بأداء الفريق في الفترة الماضية”.

وكان بسيوني قد وجّه إشادة خاصة لـ خالد عيد وجهازه الفني قبل انطلاق اللقاء بعد النتائج الرائعة التي حققها فريق محافظة الغربية في الأسابيع الماضية.

من جانبه صرّح خالد عيد للصحفيين بعد اللقاء: “الحكم خنق فريق غزل المحلة في الملعب”.

واعترف عيد: “دخلنا المباراة متأخرين وتسببنا في تلك النتيجة بأنفسنا”.

وتقدم مهند لاشين لطلائع الجيش في الدقيقة 33 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.

وتعادل سريعا هشام عادل لغزل المحلة في الدقيقة 38 بعدما انفرد بمحمد بسام وسدد في المرمى بنجاح.

وأحرز عمرو جمال الهدف الثاني لطلائع الجيش في الدقيقة 45، بعدما حول عرضية أحمد سمير برأسه في شباك عمرو شعبان.

وأضاف إسلام محارب الهدف الثالث في الدقيقة 74 بعدما تابع تسديدة محمد ناصف في المرمى بنجاح.

الفوز رفع رصيد طلائع الجيش للنقطة 26 ليحتل المركز الحادي عشر في الدوري.

وتجمد رصيد غزل المحلة عند 30 نقطة في المركز السابع.



Source link